حسين بن طلال في ذكرى ولادته وذكرى وفاته

تذكر الأمير حمزة بن الحسين، الأخ غير الشقيق للملك عبد الله، والده الحسين، في ذكرى ميلاده الـ83.

وغرد الأمير حمزة على حسابه عبر “تويتر”: “كنت لنا بلسماً لكل جرح وعوناً على المحن صنديداً في وجه التحديات الجسام أباً حانياً ورمزاً للعطاء والبذل والتضحية وقائداً باني”.

وأضاف: “رحمك الله يا أبي الحبيب وحفظ الله الأردن الحبيب وشعبه الغالي من الأعاصير والمحن وأعانهم على إصلاح الحال، وصناعةِ مستقبلٍ مُشرق كما علمتنا”.

يذكر أن الملك حسين ولد في الرابع عشر من تشرين الثاني/ نوفمبر عام 1935، وتوفي في السابع من شباط/ فبراير عام 1999.

موقع عربي 21

https://bit.ly/2Pt3T3h

14 نوفمبر 2018

التعليق:

هكذا تذكر الابن أباه في ذكرى ولادته، فكيف تذكر أعدى أعداء الأمة الأب حين وفاته؟

قال بنيامين نتنياهو في فبراير 1999، بمناسبة تأبين حسين بن طلال “الملك حسين كان من الزعماء القلائل الذين أصبحوا في حياتهم شخصية تاريخية، وسنذكره كباني الأردن الحديث وكمهندس رئيسي في بناء السلام في المنطقة.  وكواحد من عظماء القرن العشرين، ونحن نودعه بأسف عميق كملك وكصديق وسيكون السلام وصيته لأبناء سيدنا إبراهيم جميعاً.”

أما شارون فقال ” لقد خسر الشرق الأوسط والعالم أجمع زعيماً عظيماً، كما خسرت دولة إسرائيل صديقاً حقيقياً.  لقد عرفنا جلالة الملك وقدرناه والأسى لدينا كبير على فقدانه.”

وحسبك من شر سماعه!