وفد أميركي في الكويت لبحث التعاون الأمني

505

ذكر بيان للسفارة الأميركية في الكويت أن فريقاً من المسؤولين الأميركيين اختتم زيارة استمرت أسبوعين بحث فيها مساعي الكويت في إطار الحملة العالمية على تمويل ما يسمى الإرهاب.

وأوضح أن وفدين من مكتب التحقيقات الفدرالي ووزارات العدل والخارجية والخزانة عقدا مشاورات مع الحكومة وممثلي المنظمات الخيرية ومنظمات التمويل في البلاد. وأضاف البيان أن الوفدين “سعيا للوصول إلى فهم أفضل لنظام توزيع الأموال بصورة خيرية في الكويت والتعرف على المنظمات الخيرية والرئيسية كي يتسنى للمسؤولين الأميركيين والكويتيين مساندة الجهود الدولية لوقف تحويل الأموال الخيرية الشرعية إلى المنظمات والأنشطة الإرهابية“.

وقالت السفارة الأميركية بالكويت إن الوفدين سعيا أيضا للتعرف على السبل التي يمكن عن طريقها أن تقدم الولايات المتحدة “المساعدة للكويت وتعزز قدراتها على مكافحة إساءة استغلال النظام المالي الكويتي بصورة إجرامية من قبل أي فرد بما في ذلك مساندي الإرهاب الدولي”.

وفي وقت سابق من هذا الشهر أدرجت حكومة الولايات المتحدة فروعا لمنظمة خيرية كويتية هي جمعية إحياء التراث الإسلامي إلى قائمة الأفراد والمؤسسات الذين تعتقد واشنطن أنهم يدعمون الإرهاب العالمي ماليا. ونفى رئيس الجمعية طارق العيسى هذه المزاعم. ويذكر أن هذه الجمعية ممثلة في مجلس الأمة الكويتي ويشغل أحد أعضائها وهو أحمد باقر منصب وزير العدل والأوقاف والشؤون الإسلامية.

الجزيرة نت

https://bit.ly/2YJk4Kc

27-2–2002